UN's Najat Rochdi Briefs the Security Council

18 Mar 2021

UN's Najat Rochdi Briefs the Security Council

UN’s Najat Rochdi Briefs the UN Security Council

18 March 2021

Beirut, Lebanon

 

Ms. Najat Rochdi, Officer in Charge of the Office of UN Special Coordinator for Lebanon, and Jean-Pierre Lacroix, Under-Secretary General for Peace Operations, today briefed the UN Security Council virtually on the implementation of Security Council Resolution 1701 (2006) and the situation in Lebanon, as reflected in the latest report of UN Secretary-General Antonio Guterres.

Ms. Rochdi voiced deep concern over the socio-economic and financial crisis in Lebanon that has continued to deteriorate since the last meeting of the Security Council in November, and which has had implications on the country’s security and stability.  

Noting the rise in public protests and the disillusionment and hardships felt by a majority of the Lebanese people, Ms. Rochdi said Lebanese authorities should act urgently to halt the deepening crisis and ensure good governance. Security Council members agreed that Lebanon’s political forces should immediately facilitate the formation of a fully-empowered Government to undertake the reforms necessary to put Lebanon on the path of recovery and restore the trust of the people and the international community.

Security Council members welcomed the role played by the Lebanese Armed Forces and security forces in safeguarding Lebanon’s sovereignty, security and stability during this very sensitive period of Lebanese history, even though they were also impacted by the socio-economic crisis.

They also welcomed the role played by UNIFIL in supporting the LAF to safeguard security and stability in south Lebanon. They highlighted the importance of both Lebanon and Israel respecting the Blue Line and implementing Resolution 1701 in its entirety.

On the importance of promoting the rule of law, Ms. Rochdi reiterated the need for full accountability and justice to be served, through credible, transparent and swift investigations into the Beirut port explosion and last month’s killing of Mr. Lokman Slim.

Council Members acknowledged Lebanon’s continuing efforts to host and support refugees despite multiple challenges.

Ms. Rochdi highlighted the importance of continued international unity in support of Lebanon’s sovereignty, stability and security.

Security Council members reiterated their support for Lebanon, its people, its sovereignty and territorial integrity.

 

***

 

بيان صحفي

نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي تقدم إحاطة إلى مجلس الأمن

81 آذار 2021

بيروت، لبنان

 

قدم كل من القائمة بأعمال مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان السيدة نجاة رشدي ووكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام السيد جان بيير لاكروا اليوم إحاطة افتراضية إلى مجلس الأمن حول تطبيق القرار 1701 (2006) بالإضافة إلى الوضع في لبنان، بناءً على التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش.

واعربت السيدة رشدي عن قلقها العميق إزاء الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والمالية في لبنان والتي استمرت في التدهور منذ الاجتماع الأخير لمجلس الأمن في تشرين الثاني الماضي، الأمر الذي كان له تداعيات أيضاً على أمن واستقرار البلاد.

وفي إشارة إلى تزايد الاحتجاجات الشعبية وخيبة الأمل والمصاعب التي يشعر بها غالبية الشعب اللبناني، قالت السيدة رشدي أنه على السلطات اللبنانية التحرك بشكل عاجل لوقف الأزمة المتفاقمة وضمان الحكم الرشيد. وأجمع أعضاء مجلس الأمن على أن القوى السياسية اللبنانية يجب أن تسهل فوراً تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات لتطبيق الإصلاحات الضرورية لوضع لبنان على طريق التعافي واستعادة ثقة الشعب والمجتمع الدولي.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالدور الذي يلعبه الجيش اللبناني والقوى الأمنية في الحفاظ على سيادة وأمن واستقرار لبنان في هذه الفترة الغاية الحساسية من تاريخ البلاد، على الرغم من وطأة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية عليهم.

كما رحبوا بالدور الذي تلعبه اليونيفيل في دعم الجيش اللبناني للحفاظ على الأمن والاستقرار في جنوب لبنان. وشددوا على أهمية احترام كل من لبنان وإسرائيل للخط الأزرق وتطبيق القرار 1701 بكامل مندرجاته.

وبالنسبة إلى أهمية تعزيز سلطة القانون، كررت السيدة رشدي التأكيد على الحاجة إلى المحاسبة والعدالة الشاملة عبر تحقيقات ذات مصداقية وشفافة وسريعة في انفجار مرفأ بيروت ومقتل السيد لقمان سليم الشهر الفائت.

وأقر أعضاء المجلس بجهود لبنان المستمرة لاستضافة ودعم اللاجئين على الرغم من التحديات المتعددة.

وشددت السيدة رشدي على أهمية استمرار وحدة الموقف الدولي لدعم سيادة واستقرار وأمن لبنان.

كما وجدد أعضاء مجلس الأمن دعمهم للبنان وشعبه وسيادته وسلامة اراضيه.